إسأل دكتورشريعة الآن

دكتور حسن عبد التواب

دكتور حسن عبد التواب

دكتورشريعة

الأسئلة المجابة 11628 | نسبة الرضا 97.5%

دكتور الشريعة
تم تقييم هذه الإجابة:

لو اخذت حبوب اجهاض الجنين قبل ١٢٠ يوم ونزل بعد ال ١٢٠ يوم هل يعتبر حلال ام حرام

إطرح سؤالك

شارك هذه الصفحة

إجابة الخبير: دكتور حسن عبد التواب

دكتور حسن عبد التواب

دكتور حسن عبد التواب

دكتورشريعة

الأسئلة المجابة 11628 | نسبة الرضا 97.8%

أجمع العلماء-رحمهم الله- على أنه لا يجوز أن تجهض الأجنة وتسقط بعد نفخ الروح ، وأنه إذا نفخت الروح في الجنين وأسقطت المرأة ذلك الجنين فإنها تعتبر قاتلة وهكذا إذا أعانها الطبيب فأعطاها دواء أو علاجاً للإسقاط ، وهكذا لو أعانتها المرأة من غيرها من النساء أو الرجال على هذا الإسقاط بترويعٍ ، أو تخويفٍ ، أو حمل ثقيلٍ أو نحو ذلك فبعد نفخ الروح لا يجوز إسقاط الأجنة لأنها أنفس محترمة وهذا محل إجماع بين العلماء-رحمهم الله-
فإن عليك الدية، وهي غرة عبد أو أمة، إذا سقط ميتاً بأسباب هذا الدواء، وعليك الكفارة إذا كان قد مضى عليه الأربعة الأشهر؛ لأنه حينئذ تنفخ فيه الروح، ويكون إنساناً،  وعليك كفارة عتق رقبة مؤمنة، فإن لم تستطع فصيام شهرين متتابعين، كأمثاله من النفوس المعصوم، إلا أن يسمح الورثة عن الغرة فلا حرج في ذلك، كما لو سمة الورثة عن الدية الكاملة إذا كانوا عقلاء مرشدين، وهذه الغرة التي هي عبد أو أمة تكون للورثة، قيمتها خمس من الإبل عشر دية أمه، أما الكفارة فهي حق لله ليس للورثة فيها حق فعليها أن تصوم إذا عجزت عن العتق، فإذا لم تستطع العتق ولا الصيام بقي في ذمتك حتى تقدر على شيء من ذلك، تبقى الكفارة في ذمتك حتى تقتدرين على العتق أو تقدرين على الصيام، والله ولي التوفيق.

إسأل دكتورشريعة

دكتور حسن عبد التواب

دكتور حسن عبد التواب

دكتورشريعة

الأسئلة المجابة 11628 | نسبة الرضا 97.5%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار