إسأل اخصائي تربوي الآن

قاسم صامت

قاسم صامت

اخصائي تربوي

الأسئلة المجابة 2261 | نسبة الرضا 97.5%

الزواج و الإرشاد الأسري
تم تقييم هذه الإجابة:

السلام عليكم انا بستشيركم بوضع بنتي الكبيرة لانه متعبني انا ووالدها انا ام لأربع بنات وولد والمشكلة مع بنتي الكبيرة بالبداية هي شخصية هادئة جدا بالمجتمع العائلة والمدرسة اما بالبيت العكس تماما شخصية قوية على جميع افراد الاسرة بما فيهم انا وزوجي غيرت لها المدرسة 3مرات بسبب النقل بالابتدائي اول مدرسة والتانية كان لديها صديقات لكن بالمدرسة الاخيرة دخلتها وهي بالصف السادس لم تكون صداقات تعزل نفسها عن البنات بعض الاحيان ممكن تتكلم معاهم وهاد مؤخرا حيث هي حاليا بالصف العاشر وكانت منذ البداية ﻻتريد الالتحاق بهذه المدرسة من سنة اكتشفت اصابتها بمرض كرونز وهو مرض مناعي يصيب الجهاز الهضمي ممازاد خوفي عليها وقلقي وهي تغيرت تماما اصبحت تضيف الشباب بمواقع التواصل التويتر والانستقرام والاسك والكيك واصبحت ترفع التكلفة عند محادثتهم وكأنهم بنات تستخدم الفاظ مثل احبك وياقلبي بالتعليقات بمواقع التواصل سبق وان سحبت منها الجهاز ححدتنا بالانتحار وتناول جرعة كبيرة من دوائها وطبعا انا رضخطت وفرضت على والدها الرضوخ وكل ما يحدث مﻻ يعجبها كأن افصل عنها النت تشتمني وتدعي علي واذا طلبت ولم انفذ طلبها طبعا بموضوع النت ترسلي بالواتس اكرهك انا حنونة معاها وبقوة وحتى عند غلطها دائما اقبلها واحضنها وترفضني ونفس الاسلوب مع الوالج وتدعي على نفسها بالموت وبتقول انا بدي اروح النار مادخلكم انا حرة وعند مواجهتها بأضافتها لشباب قالت انا قليلة ادب انا حرة ولن تبالي لااعرف سبب تصرفاتها واعجز تماما تماما عن ردعها مع العلم بأنها تعتبر هذه المحادثات عادية لانه مو شات وايضا تقول بانها بتتسلى والشباب لايعرفوها وﻻيعرفوا اسمها وانه البنات بفصلها اسوء منها ااسف عالاطالة وبأنتظار اجابتكم بارك اللت فيكم

إطرح سؤالك

شارك هذه الصفحة

إجابة الخبير: قاسم صامت

قاسم صامت

قاسم صامت

اخصائي تربوي

الأسئلة المجابة 2270 | نسبة الرضا 97.6%

للاسف  اصبحت التكنولوجيا  نقمة على مجتمعاتنا المحافظة و خطر كبير تشكله مواقع التواصل الاجتماعي على اولادنا و اخوانا لانو اصبح يستغل بشكل خبيث للاسف
قد يتسبب النقل المتكرر للطفلة من مدرسة لاخرى في نوع من التذبذب في اقامة علاقات مع صديقاتها و طريقة تفكيرها توحي انها ملت من اقامة صداقات مؤقتة تفقدها بعد مدة فاصبحت تعمل على تفاديها من الاساس علاقاتها من الذكور او الصبيان قد يكون للمراهقة دور فيه كما يكون للمشكل السالف الذكر دور فمن المعروف ان العلاقات المؤقتة مع الذكور تستمر اكثر من غيرها مع البنات ولو تغيرت اسباب تلك العلاقة من مكان او زمان فلربنا استمرار تواصلها مع اصدقاء من الصبيان ساهم في عزوفها على اقامة علاقات مع بنات
او ربما هي تلجأ الى عالم افتراضي  تحس بالوجود و المكانة تفتقدها في الواقع
يمكن التخفيف من حدة عدوانيتها اتجاهك بوسائل بسيطة
التواصل معها على اساس انها راشدة
لها مكانة في البيت و الاسرة
عندها مسؤوليات ولو بسيطة
تحويل انتباهها الى مواضيع مفيدة عن طريق جلسات عائلية تحاولين جلبها اليها بطرح استفسارات و هكذا
سيدتي الكريمة
يجب ان تتعرفي على محيطها اكثر لتتمكني من التعامل معها

إسأل اخصائي تربوي

قاسم صامت

قاسم صامت

اخصائي تربوي

الأسئلة المجابة 94 | نسبة الرضا 97.5%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار