إسأل دكتورة نفسية الآن

عاليا احمد

عاليا احمد

دكتورة نفسية

الأسئلة المجابة 28686 | نسبة الرضا 98.1%

الزواج و الإرشاد الأسري
تم تقييم هذه الإجابة:

أنا دائما خجول و لا أعرف كيف أتعامل مع الناس عندي صديقين فقط و لا أكلمهم كثيرا. عمري 24 سنه

إطرح سؤالك

شارك هذه الصفحة

إجابة الخبير: عاليا احمد

عاليا احمد

عاليا احمد

دكتورة نفسية

الأسئلة المجابة 28686 | نسبة الرضا 98.1%

الخجل الاجتماعى واعراضه وكيفية  التغلب عليه؟إن ظاهرة الخجل الاجتماعي من الظواهر المنتشرة في مجتمعاتنا العربية بشكل كبير، ويعود هذا الأمر إلى مراحل الطفولة الأولى حيث لا يتم إعداد الأطفال على التكلم أمام مجموعة من الناس بحيث يتم كسر حاجز الخجل الاجتماعي منذ الصغربالطبع لا يتم ملاحظة هذا الأمر ضمن نطاق العائلة حيث يبدو الشخص الخجول طبيعيا جدا أثناء التعامل مع عائلته ومع المقربين بينما يشعربالخجل أثناء التعامل مع زملاء العمل أو الدراسة. للتخلص من هذه المشاعر عليك معرفة أمر مهم أن الشعور بالخجل ليس بالأمر السيئ لكن المبالغة فيه بحيث يقعدك عن تنمية علاقاتك الاجتماعية هو الأمر الذي يجب تجنبه. لذلك عليك البدء بالسيطرة على هذا الخجل بشكل تدريجيوبخطوات صغيرة وثابتة.

 

أعراض وجود تلك المشكله: الخجل غير الطبيعي شأنه شأن أي ضغط نفسي آخر يؤدي إلىظهور مجموعة أعراض تندرج تحت ثلاثة تقسيمات هي: 1- أعراض سلوكية وتشمل: - قلة التحدث والكلام بحضور الغرباء. - النظر دائما لأي شيء عدا من يتحدث معه. - تجنب لقاء الغرباء أو الأفراد غير المعروفين له. -مشاعر ضيق عند الاضطرار للبدء بالحديث أولا.

-عدم القدرة على الحديث والتكلم في المناسبات لاجتماعية والشعور بالإحراج الشديد إذا تم تكليفه بذلك. - التردد الشديد في التطوع لأداء مهام فردية أو اجتماعية (أي مع الآخرين)

-2  أعراض جسدية تشمل: - زيادة النبض. - مشاكل وآلام في المعدة. - رطوبة وعرق زائد في اليدين والكفين. - دقات قلب قوية. - جفاف في الفم والحلق. - الارتجاف والارتعاش اللاإرادي.

 -3 أعراض انفعالية داخلية (مشاعر نفسية داخلية) وتشمل: - الشعور والتركيز على النفس. - الشعور بالإحراج. - الشعور بعدم الأمان. - محاولة البقاء بعيدا عن الأضواء. - الشعور بالنقص.

وحسب رأي خبراء الصحة النفسية فإن المصابين بالخجل الشديد لديهم حساسيةمبالغ بها باتجاه النفس وما يحدث لها بحيث يكون محور الاهتمام والتركيز لديهم هو مدى تأثيرهم على الآخرين وكذلك نظرة الآخرين لهم، وبالتالي وبهذا التركيز على النفس الداخليةومشاعر النقص والارتباك الذي يحدث لهم بحضور الآخرين أو عند التعامل مع الآخرين، فإن المصابين بالخجل الشديد يفقدون القدرة على الاهتمام والتركيز على الآخرين والشعور بمشاعر الآخرين، وبالتالي يزدادالعزل الاجتماعي الذي يعاني منه الفرد المصاب بمرض الخجل الشديد.

 والان كيف نستطيع التغلب على تلك المشكله- اعلم أن هذه الحواجز موجودة في عقلك أنت وليس في الناس الذين تتعامل معهم فشعورك أن الناس تراقبك هو حقيقة انعكاس لما تشعربه أنت وليس ما يشعر به الأشخاص الذين تتعامل معهم. لذلك عليك العمل من داخل نفسك للسيطرة على هذه المشاعر، حاول التخفيف من مشاعر التوتر عن طريق التكلم أمام جمع من الناس الغرباء بهذه الطريقة تكون غير مهتم بما يظنون عنك لأنك لا تعرفهم لكن هذا الأمر سيساعد في كسر حاجز الخجل. - حاجز الخجل هو أمر يأتي بالتدريب حيث انك في كل مرة تعيد الكرة ستخف مشاعر التوتر والخوف من نفسك بحيث تغدو أكثر ثقة عند قيامكبالتكلم أمام الناس. في النهاية لا تعاقبي نفسك لأنك خجول أكثر من اللازم فهو أمر ليس بيدك ولكن بإمكانك دوما السيطرة على هذه المشاعر لحد معين بحيث تملك زمام الأمور في تسيير شؤون حياتك. - هذا وحول الموضوع ذاته فإن هناك أعراض تطرأ على الإنسان الخجول أو المريض بدءا الخجل عند مواجهة المواقف فإذا كنت تشعر بالخوف وقلبك يتسارع كلما دخلت إلى مكان عام فيه أشخاص غرباء أو عند دخولك لحفلة حيث يصيبك شعور بالخجل وتشعر أن الناس يراقبونك، الخبر الجيد انك لست وحدك الذى تشعر بهذا الشعور فالكثير من الأشخاص يشعرون بنفس الشعور وبنفس الأعراض بمجرد دخولهم إلى مكان عام. الخبر السيئ أن هذا الشعور إذا لم يتم التغلب عليه فمن شأنه أن يؤدي بك إلى العزلة بحيث يتطور لديك شعور بعدم الرغبة في الخروج من البيت ولا حتى إلى العمل. يضيف علماء السلوك أن واحد من كل أربعة أشخاص لديه درجة معينة من الفوبيا الاجتماعية وتعرف بأنها رد فعل غير منطقي تجاه وضع اجتماعي غير مؤذي. الخطوة الأولى للحل هي أن تدرك انك لست وحدك من تشعر بهذا الشعور معرفتك لهذا الحقيقةستسهل عليك الكثير، فمعظم الناس يضعون قناعا اجتماعيا عندما يقومون بالخروج إلى الحياة العامة بحيث يقومون بالتصنع ولو على مستويات مختلفة.

- حاول أن تتخيل مواقف سوف تسبب لك القلق والارتباك والإحراج لأنك خجول، وحاول بالمقابل أن تفكر بما كنت ستفعله لو لم تكن خجولا.

-كن البادئ في الحديث مع الآخرين ومن أفضل وسائل افتتاح الحديث هو الثناء أو إبداء الإعجاب بصفة أو شيء معين في الآخرين.

- ألقِ التحية يوميا على خمسة أشخاص غرباء على الأقل ولا تصرفهم ولا تنس أن تكون مبتسما عندما تلقي التحية.

- اخرج للسوق واسأل عن أماكن أو محلات معينة حتى ولو كنت تعرف مكانها وكيفية الوصول إليها، المهم أن تبادر الآخرين بالحديث ولا تنس أن تشكر من سألتهم على لطفهم وأدبهم عندما أرشدوك للعنوان المطلوب.

 

- اطلب من اصدقائك المساعده فى تطوير علاقاتك الاجتماعيه.

 

- حاول الاشتراك فى انشطه بحيث تتعرف على اشخاص اخرين وسوف تجعلك تلك الانشطه تندمج مع الناس اكثر فتتطور مهاراتك الاجتماعيه.

 

- لا تخاف من الفشل والسخريه لان الخوف سوف يؤدى الى الفشل ولكن تعزيز الثقه بالنفس سوف يشعر به المحيطين بك ويجعلك اكثر قدره على التعامل مع الناس.

النقطة الحساسة هي أن لا تنظر لنفسك على انك خجول و بأنك لا تستطيع التفاعل مع الوسط المحيط، لأنك بذلك تعطي إشارات واضحة للأشخاص المحيطين بك حول كيفية التعامل معك. لذلك ابدا  بالاعتقاد انك واثق جدا بنفسك بحيث يظهر ذلك من خلال التعامل مع الناس، هذا سيؤدي إلى أن يتعامل معك المحيطين بمزيد من الاهتمام. كذلك من المهم جدا أن تتحدي خوفك وان تتقدم و تتكلم مع الغرباء وفي كل مرة ستكون اكثر ثقة من المرة السابقة.

إسأل دكتورة نفسية

عاليا احمد

عاليا احمد

دكتورة نفسية

الأسئلة المجابة 28686 | نسبة الرضا 98.1%

  • 100% ضمان الرضا
  • انضم الى 8 مليون من العملاء الراضين
المحادثات تتم ضمن هذه البنود

في الأخبار